تغـريدات مصريـة
TMS - ver: 1.0.0

تغريدات جميع الأعضاء

صناعة النجوم

عرض قائمة التغريدات في المطوية
صناعة النجوم
للعرض على صفحة مستقلة أنقر هنا
علم الديناتولوجي .. علم المعلومات - هل عو علم جديد؟ ما معنى علم؟ وهل ما يتحدث عنه الشاب أمين محمود صبري هو علم جديد أم نظرية جديدة في المعلومات؟ علامات إستفهام كثيرة لاأعلم حقيقة هل نهدر وقتنا بمحاولة الإجابة عنها؟ لا شك أن العلم يُنشر في الأساس في مجلات علمية وليس في وسائل الإعلام. فهل هناك بحوث منشورة عن هذا العلم؟ يبدو أن الأمر لايخرج عن دائرة الإعلام إلى دائرة البحوث العلمية (العلم) .. كيف يصنعون النجوم؟ شاهدوا هذا الفيديو! عن شاب صغير السن يؤهلونة للعب دور وتحقيق هدف يخططون إليه بدقة متناهية.ربما لا يعلم هذا الشاب ومن يحيطون به بهذا الدور وذاك الهدف.

ماما سوزان لها دور في صناعة هذا النجم .. ولكن لا شك أن ورائه مؤسسة (ربما مؤسسات) كبيرة. لماذا لا يوجد في هذا الكم الهائل من الخطاب الإعلامي إشارة لمرجع علمي واحد نشرت فيه الأبحاث العلمية لهذا الشاب العبقري؟ كتب إينشتين كتابا للعامة عن النظرية النسبية ولكن ذلك تم بعد أن نشر النظرية في الدوريات العلمية وناقشها العلماء ودرسها الطلبة في الجامعات والمعاهد العلمية. هذا منهجهم وأسلوبهم في حياتهم .. ولكنهم، هم أنفسهم، يفرضون علينا منهجا وأسلوبا مغايرا يبدأ بمخاطبة العامة وإبهارهم ولا يهم الدوريات والمنشورات العلمية المتخصصة. هذا رأيى وعلى إستعداد لتغييرة إذا دلنى أحد على دوريات علمية نشرت بحوث هذا الشاب الذي لا أشك أن لدية مهارات جيدة. ولكننى أخاف عليه فيمكنك أن تنفخ بالونة إلى حد ما، إذا زدت عليه إنفجرت. ولن يعلم بإنفجار البالونة أحد، لأنها ستنفجر بعد أن تحقق أثرها المطلوب في مجتمعاتنا المتخلفة. لا يفرحنى أن يقول هذا الشاب بعض ما أقتنع به ولكن يحزنني أن نهدم به المنهج والأسس التى يقوم عليها نهضة المجتمع.

العالم الكبير زويل جاء إلى مصر وإلى العالم العربي ليلعب دور آخر غير دور العالم .. فالعالم يتوجه إلى الجامعات ومراكز البحوث .. يتوجه إلى طلبة العلم وليس إلى وسائل الإعلام والتجمعات الشعبية في النوادي والجمعيات العامة.

عزت هلال

رقم الأرشيف: 50e69b3573d77 - شـهر: 01 - عــام: 2013 - عدد مرات العرض: 2443

تصنيف التغريدة: سياسة

 عزت عبد المنعم هلال  في الجمعة يناير 04, 2013    التعليقات: [0]        
لتسجيل تعليقك على المادة المنشورة أكتب إسمك وبريدك الإلكتروني ونص التعليق وسوف يسجل هنا مع المادة المنشورة ويرسل إلى صاحب المادة وجميع المعلقين الذين كتبوا بريدهم الإلكتروني. البريد الإلكتروني لا يظهر للمتصفحين ولا يستخدم إلا للتنويه بإضافة تعليقات على المادة المنشورة أو تعديل وصفها.
الإسـم:
البريد الإلكتروني:
التعليق:
أكتب الكود كما تراه: صورة التأكد من طبيعة المتصفح