تغـريدات مصريـة
TMS - ver: 1.0.0

تغريدات جميع الأعضاء

قول في الشريعة

عرض قائمة التغريدات في المطوية
قول في الشريعة
الشريعة أوسع من الأحكام القانونية .. وفى سورة يوسف الآية 75 "قَالُوا جَزَاؤُهُ مَنْ وُجِدَ فِي رَحْلِهِ فَهُوَ جَزَاؤُهُ كَذَلِكَ نَجْزِي الظَّالِمِينَ" فما هو جزاؤه؟ مجهول لنا ولكنه كان بالنسبة لهم معلوم متفق عليه .. والشريعة في اللغة هي مَوْرِدُ الشاربَةِ التـي يَشْرَعُها الناس فـيشربون منها ويَسْتَقُونَ وليس كل مورد ماء شريعة بل لابد أن ألا ينقطع الماء من المَوْرد، أي تدفق مستمر. وهذه هي شريعة الله تدفق دائم يلائم كل وقت وكل زمان ننهل منه وفقا لأفهامنا وعقولنا. من قال بثبات الأحكام؟ وقوله تعالى "فَهُوَ جَزَاؤُهُ" قد يكون الرق في عهد يوسف وقد يكون قطع اليد في عهد محمد وقد يكون في عهدنا هذا الحبس. وفي جميع الأحوال ومع جميع الأحكام التي تعارق عليها الناس فهو شرع الله. لنا أن ننكر الإسقاطات أو المفاهيم السائدة في عصر ما لأنها لا تصلح في عصرنا هذا ولكنها قد تصلح وتكون محل إتفاق في عصرها.

رقم الأرشيف: 4fda1bb090f2e - شـهر: 06 - عــام: 2012 - عدد مرات العرض: 14599

تصنيف التغريدة: لغـة

 عزت عبد المنعم هلال  في الخميس يونية 14, 2012    التعليقات: [0]        
لتسجيل تعليقك على المادة المنشورة أكتب إسمك وبريدك الإلكتروني ونص التعليق وسوف يسجل هنا مع المادة المنشورة ويرسل إلى صاحب المادة وجميع المعلقين الذين كتبوا بريدهم الإلكتروني. البريد الإلكتروني لا يظهر للمتصفحين ولا يستخدم إلا للتنويه بإضافة تعليقات على المادة المنشورة أو تعديل وصفها.
الإسـم:
البريد الإلكتروني:
التعليق:
أكتب الكود كما تراه: صورة التأكد من طبيعة المتصفح